الرئيسية / آخبار من العالم / سبع مخاطر لإدمان الهواتف الذكية.. تعرف عليها

سبع مخاطر لإدمان الهواتف الذكية.. تعرف عليها

من خلال مقالنا هذا نتطرق للحديث حول أمر أصبح يعتبر مشكلة في جميع أنحاء العالم، فالتكنولوجيا ووسائل الاتصال باتت تأخذ كل الأوقات، كما أنها جعلت التواصل بين البشر على هيئة الكترونية فقط.

إدمان الهواتف الذكية

لذلك نريد في مقالنا هذا التكلم عن أهم الأضرار التي يسببها إدمان الهواتف الذكية والتي أكدتها الكثير من الدراسات والأبحاث حول العالم، وهي:

1- تراجع المستوى الأكاديمي وكبت المواهب:

فإن استعمال الإنترنت على الهاتف من الممكن أن يصرف انتباه المراهقين والمراهقات عن الدراسة ويبقيهم مستيقظين لساعات متأخرة من الليل، وهو الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على النتائج الدراسية ويبعدهم عن ممارسة الهوايات المفيدة كالرياضة أو القراءة.

الفشل الدراسي الذي نراه لدى المراهقين وتدني بمستوى القراءة والكتابة عند الطلاب، فبحسب ما جاء ضمن استطلاع للرأي أقيم في بريطانيا يرجع سببه للإدمان على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك، و70% من مديري المدارس يرون أن تلك المواقع تشكل ضرر بالغ على مستوى التحصيل العلمي، إضافة لأن المراهقين لم تعد لهم رغبة بمطالعة الكتب.

2- العزلة الاجتماعية:

إن تفقد الشخص بأسلوب متكرر ودائم لكل المستجدات بحسابه الخاص، ومشاركاته المتكررة وانتظاره للردود، يجعله يقضي الكثير من الوقت أمام الكمبيوتر أو الهاتف المحمول، كما أوضحت الدراسات العلمية بأن ذلك يشجع الشخص على العزلة كما هو أمر يؤثر على علاقته بأسرته، مما يؤدي لكثر القلق والاكتئاب.

3- تقليل التركيز:

كيف تعمل بذكاء

بسبب تفقد الرسائل الإلكترونية والنصية ورؤية المعلومات جديدة، وغيرها الكثير من الاستخدامات يزيد عدم التركيز كلما زادت هذه المراقب.

4- نقل الأمراض:

وجدت الدراسات بأن 20 إلى 30% من الفيروسات والجراثيم التي تتجمع على سطح الشاشة تنتقل حتماً للأصابع، كما أنها تصل إلى الفم والعينين ومنها لداخل الجسم.

5- الإضرار بالعينين:

أن الاستخدام الزائد للهواتف والشاشات أمر يضر العينين، لأنه يزيد جفاف العين والإجهاد، كما يسبب الصداع وعدم الرؤية الجيدة.

6- الإجهاد:

الكسل

لقد قمت بشراء هاتف بهدف معين هو أن تبقى على اتصال دائم مع جميع من حولك إلا أنه يسبب لك الإجهاد والتعب إن قمت باستعماله لساعات طويلة من دون أخذ استراحة.

7- مخاطر لغة الانترنت:

لقد كشفت دراسة علمية حديثة قام بها باحثون من الولايات المتحدة الأمريكية على أن قيام الأشخاص بكتابة الرسائل النصية القصيرة عن طريق الهاتف المحمول أمر له نتائج سلبية على قدراتهم اللغوية والنطق، كما أشارت الدراسة لأن هذه الرسائل قد تسبب تأخراً في مهارات التحدث والتعلم بشكل واضح.

وبيّن الباحثون بأن الأشخاص الذين يستخدمون الرسائل النصية من أجل التواصل مع أقربائهم بشكل دائم يقومون بارتكاب أخطاء لغوية ونحوية كثيرة، إضافة إلى اعتمادهم على اللغة العامية والكلمات المختصرة والأرقام عوضاً من الحروف أثناء كتابة الرسائل النصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *