الرئيسية / منوعات / وظائف أجرها عالٍ ولكن لا يتقدم لها أحد.. تعرف عليها بالتفصيل

وظائف أجرها عالٍ ولكن لا يتقدم لها أحد.. تعرف عليها بالتفصيل

رغم أن توافر وظائف ذات راتب متوسط غاية عديد من الناس، خاصةً أن الحالة الاقتصادية العامَّة في العالم تمرُّ ببعض الصعوبات، فإن هناك مجموعة من الوظائف ذات الأجر المرتفع جدًّا تكون محل رفض من كل هؤلاء الباحثين عن عمل، والأسباب حتمًا ستكون كامنة في طبيعة هذه الوظائف أو ما تتطلبه من مواصفات خاصة، أو ربما تكون بسبب ما يحيط بالوظيفة من بيئة، فتعالَ معنا عزيزي القارئ لتعرف طبيعة هذه الوظائف، ثم تقوم أنت باتخاذ القرار هل ستقبل العمل بها أم سوف ترفضها؟

وظائف أجرها عالٍ ولكن لا يتقدم لها أحد..
سوف نُقدِّم لك عزيزي القارئ مجموعة متنوعة من الوظائف التي رغم ارتفاع أجورها، فإن من الصعب أن تجد أحدًا يتقدم لها، وذلك قد يعود إلى بيئتها الخاصة أو المواصفات الخاصة التي يجب أن يتميز بها من سوف يعمل في هذه الوظائف:

1 – طُهاة الغواصات
رغم أن هذه الوظيفة تتميز بارتفاع أجرها بشكل مبالغ فيه، لكن فكرة الطهي تحت أعماق المحيطات تبدو سخيفة إلى الحد الذي يجعل شيفات العالم يرفضون الالتحاق بها، حتى وإن كانت جهة عملهم هي السلطات البحرية التي تعتبر من الجهات غير الاعتيادية في أي دولة، والجدير بالذكر أن أجر طاهي الغواصات يتجاوز الـ45 ألف دولار شهريًّا، ويعود سبب الرفض إلى صعوبة البيئة التي سوف يتم العمل فيها، والبقاء تحت أعماق الماء لفترات من الممكن أن تتجاوز الشهور.

2 – المُؤدِّي الصوتي
العمل في هذه الوظيفة يقوم على استخدام الصوت لأداء إعلان للترويج عن سلعة بشكل كوميدي للإذاعة أو الأداء التعبيري عن دور بمسلسل كرتوني، وهذه الوظيفة تتميَّز بارتفاع أجرها اليومي حيث يبلغ ثلاثمئة وثمانين دولارًا يوميًّا، أليس حقًّا مقابل مُجزٍ؟ بالطبع نعم! ولكن ليس الجميع يُمكنه أن يعمل بها، حيث إنها تتطلب مهارات خاصة في الصوت وموهبة في التعبير عن الكلام المكتوب.

3 – استرجاع كُرة الجولف
وتقوم هذه الوظيفة على أساس قيام فرد بالبحث عن كُرة الجولف في المُستنقعات والملاعب المخصصة للجولف والبحيرات، ثم القيام بإصلاحها وبيعها للمرَّة الثانية، ولكن بأقل من سعرها، ويحقق من يعمل في هذه الوظيفة مبالغ كثيرة تتراوح ما بين 100 ألف دولار و150 ألفًا، أي ما يُعادل أكثر من نصف مليون ريال سنويًّا، ولكن لا يتقدم أحد لشغل هذه الوظيفة لأنها تعتمد على الحظ، بالإضافة إلى مخاطر البحث في المستنقعات، والتي ربما تحتوي على تماسيح.

4 – إبلاغ الأخبار السيئة
لا تتعجب عزيزي القارئ بالفعل يُوجد مكاتب متخصصة في إبلاغ الناس بالأحداث المُفجعة التي حدثت لذويهم، وتتميز هذه الوظيفة بارتفاع الرواتب بها، حيث يبلغ المتوسط الشهري لمن يعمل يوميًّا ثلاث ساعات فقط 2000 دولار، لكن لا يُوجد من يتقدم لشغل هذه الوظيفة نظرًا لصعوبة طبيعتها وضرورة أن يتم تبليغ الناس بشكل حزين ومُتفائل في آنٍ واحدٍ.

5 – الهاكر صاحب الأخلاق
يتم تعريف هذه الوظيفة أيضًا بقُرصان القُبَّعة البيضاء، وهذه الوظيفة عبارة عن قيام شخص بمساعدة حكومة أو شركة في أن يصلوا للثغرات الأمنية الموجودة في الأنظمة الموجودة بأجهزتهم، مما يجعل هناك إمكانية لتفادي هذه الثغرات، ومن يعمل في هذه الوظيفة يحصل على راتب سنوي يتعدى نصف مليون دولار، لكن القليل فقط من يعمل بها، نظرًا لضرورة تمتعه بنبوغ في مجال علوم التكنولوجيا والحواسيب ولغات البرمجة.

6 – صيد اللؤلؤ من المحيطات
يوجد اللؤلؤ في الأصداف التي توجد في الأعماق السحيقة بالمحيطات والبحار، ووظيفة صائد اللؤلؤ هي النزول لهذه الأعماق والبحث في الأصداف عن اللؤلؤ، ورغم أن راتب صائد اللؤلؤ يتجاوز ألفي دولار يوميًّا، فلا تجد من يعمل بها، والسبب المخاطر التي قد يواجهها صائد اللؤلؤ أثناء رحلته في أعماق المحيطات، فهناك عديد من الكائنات المُفترسة أقلها أسماك القرش، بالإضافة لمخاطر التعرض لضغط الماء، ومن أشهر مناطق استخراج اللؤلؤ في العالم السواحل المحيطة بأستراليا.

7 – فني آبار النفط
من يعمل في هذه الوظيفة يقوم بالغطس في أعماق المحيطات، حتى يقوم بتثبيت أنابيب البترول، ورغم أن الفني الذي يعمل في هذه الوظيفة يتقاضى أجرًا قد يصل إلى خمسة آلاف دولار أسبوعيًّا، فإنه ليس هناك إقبال عليها؛ نظرًا لما تسببه من أمراض عقلية، وقد يفقد الفني السمع بسبب ضغط الماء، وربما يفقد حياته أيضًا.

والآن، جاء دورك عزيزي القارئ في أن نتعرَّف منك عن رأيك في كل وظيفة، وهل هناك وظيفة توافق على أن تعمل بها رغم خطورتها؟ أسرة الموقع سوف تنتظر ردَّك من خلال التعليقات، ونتمنى نشر هذا الموضوع الشيِّق عبر وسائل التواصل الاجتماعي حتى يستمتع بهذه المعلومة الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *